ابداء من جديد--Show again--Remontrer

علمتني الحياة … ان لكل بداية نهاية … و بعد كل نهاية هناك بداية جديدة. لا يفصل بينهما الا لحظة . و بتلك اللحظة لا بد لنا من الانهيار الى حطام فالعدم … الى لا شيء. ...
 
الرئيسية  البوابة  اليومية  بحـث  التسجيل  دخول    دليل اخبار المدونات  اتصل بنا  اكواد رموز  كن داعيا للخير  مدونة العلوم  استماع لاذاعة  دورس في الانجليزية  دليل المواقع الاسلامية  استمع الى الدعاء  تفسير القراءن  تصميم ازرار  
Loading...

﴿إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا﴾

السلام عليكم ورحمة الله
اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى
للمنتدى،كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا اذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة
المواضيع فتفضل بزيارة
القسم الذي ترغب أدناه.


English

Translating...




شاطر | 
 

 الطَّائرَة المِرْوحيَّة أو الهليكوبتر، ( Helicopter )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة





مُساهمةموضوع: الطَّائرَة المِرْوحيَّة أو الهليكوبتر، ( Helicopter )    الجمعة 25 يناير - 20:35

لطَّائرَة المِرْوحيَّة أو الهليكوبتر، ( Helicopter ) طائرة ترتفع في الهواء، وتحتفظ بارتفاعها بوساطة دفع مروحة أو مروحتين دوارتين. ومروحة هذه الطائرة كبيرة نسبيًا، وتدور في مستوى أفقي يوازي سطح الأرض. وعمومًا، فإنّ هذه المروحة من الوجهة العملية هي جناح دوّار. والاسم الهيلوكبتر مشتق من هذا المعنى حيث جاء من كلمتين لاتينيتين هما: هيلكس وتعني الدوار الحلزوني، وبترون وتعني الجناح. وهناك تسميات مرادفة للهليكوبتر منها: القاطع، مضرب البيض، الطائر الدوَّار.
تعتبر طائرات الهيلوكبتر من أكثر الطائرات مرونة بالمقارنة بكل الطائرات الأخرى ولها قدرة كبيرة على المناورة في الجو، وهذه المرونة توفر لقائد الهيلوكبتر التحرك بحرية في الأبعاد الثلاثة لا توجد في غيرها من أنواع الطائرات.
تستطيع الطائرة المروحية الطيران باستقامة إلى أعلى أو أسفل، وإلى الأمام أو الخلف أو إلى الأجناب. ويمكنها أيضًا التحليق، أي الاستقرار في وضعها عند نقطة واحدة في الهواء. وخلافًا لمعظم الطائرات، فإن الطائرة المروحية لا تحتاج إلى ممرّ إقلاع أو هبوط، ولكن يمكنها الإقلاع والهبوط من مكان صغير جدًا. وبالإضافة إلى هذا يُمكن للطائرة للمروحية الطيران بأمان على ارتفاعات أقل وبسرعات أبطأ

كثيرًا من الطائرات الأخرى،





ويقصد بالمرونة إمكانية الطيران في أي مكان، ولكن يجب أن نعلم أن قيادة هذا النوع من الطائرات يتطلب مهارة عالية من قائد الطائرة، الذي يجب أن يفكر في الأبعاد الثلاثة ويستخدم يديه وقدميه في نفس الوقت للحفاظ على الطائرة محلقة في الجو، فيخضع قائد الطائرة إلى برنامج تدريب مكثف وانتباه متواصل خلال فترة الطيران.
مقارنة بين وسائل النقل المعروفة
لفهم كيف تعمل طائرة الهيليوكبتر ولماذا فكرتها معقدة بعض الشيء، سنقوم بمقارنتها بوسائل النقل المختلفة مثل القطار والسيارة والطائرة. وسوف نعرف في النهاية لماذا تميزت الهيليوكبتر بمرونتها.
لنبدأ بوصف حركة القطار، فالقطار وسيلة نقل سهلة القيادة وذلك لأنه يوجد فقط اتجاهين للحركة الاتجاه الأمامي أو الخلفي، يحتوي القطار على نظام إيقاف "فرامل" لإيقاف القطار في الاتجاهين ولكن لا يحتوي على عجلة قيادة حيث أن حركة القطار محكومة بالقضبان الحديدية التي تغير اتجاه القطار تبعاً لتصميمها.


ولأن القطار يتحرك في اتجاهين فإن قائد القطار يمكنه السيطرة عليه باستخدام يد واحدة فقط. أما في حالة السيارة فإنه تتحرك للأمام والخلف مع إمكانية ان تغير مسارها لليمين واليسار في كلا الاتجاهين.
وتحتوي السيارة على عجلة قيادة تدور في اتجاه عقارب الساعة أو عكسه للحركة إلى اليمين أو لليسار ويمكن للشخص أن يقود السيارة بيد واحدة وقدم واحدة.


وبالطبع حركة الطائرة في الجو تختلف عن حركة السيارة على الطريق وذلك لأن حرية الحركة في الجو تسمح للطائرة بالحركة في أكثر من اتجاه فبالإضافة إلى حركة الطائرة للأمام ولليمين واليسار فإنها تتحرك لأعلى وأسفل.


ولكن الطائرة لا تحتاج أن تتحرك للخلف ولهذا فإن الطائرة تتحرك في خمس اتجاهات في حين أن السيارة تتحرك في أربعة اتجاهات. إن المقدرة على الحركة للأعلى والأسفل يضيف بعد جديد للحركة يجعل الطائرة مختلفة تماماً عن السيارة. وللتحكم في الحركة للأعلى وللأسفل فإن الطائرة تزود بمقوض على شكل عصا الألعاب joystick تتحرك للأمام والخلف ولليمين واليسار بدلا من عجلة القيادة الدائرية الثابتة التي تتحرك لليمين واليسار فقط. كما يوجد دواستين للتحكم في حركة ذيل الطائرة والعجلات. لذلك يستطيع قائد الطائرة التحليق بالطائرة والسيطرة عليها باستخدام يداً واحدة وقدمين.
ولكن في طائرة الهيلوكبتر فإنها تستطيع القيام بثلاثة أشياء إضافية لا توجد في الطائرة العادية وهذه هي:


1. الهيلوكبتر تستطيع الرجوع للخلف
2. الهيلوكبتر تستطيع الدوران حول محورها في الجو
3. الهيلوكبتر تستطيع البقاء مكانها محلقة في الجو
في السيارة أو الطائرة لا يمكنها أن تدور لليمين أو اليسار إلا إذا كانت متحركة ولكن الطائرة الهيلوكبتر تتحرك في أي اتجاه وتدور 360 درجة وهي محلقة في مكانها في الجو.
هذه المزايا أضافت للهيلوكبتر الكثير من الحرية والمناورة في الطيران مما يتطلب من قائدها الكثير من المهارات، وللتحكم في الهيلوكبتر وقيادتها نحتاج إلى استخدام أحد اليدين للمقود الخاص بالحركة الانتقالية للأمام والخلف ولليمين ولليسار والذي يسمى ( cyclic ) وتستخدم اليد الثانية في التحكم بالحركة لأعلى وأسفل والتحكم في السرعة من خلال مقود خاص يسمى ( collective ) كما أن قدمي القائد تضغط على دواسة التحكم لمحرك ذيل الطائرة والمسئول عن الحركة الدورانية في الاتجاهين. وهذا يعني أن التحكم في الطائرة الهيلوكبتر يتطلب استخدام كلتا اليدين والقدمين في نفس الوقت.


المروحة الرئيسية
تزود الطائرة الهليكوبتر عادة ،بمروحة رئيسية تتكون من ثلاث أو أربع شفرات ،تعمل بواسطة محرك ذي احتراق داخلي ،تدور في مستوي أفقي فوق جسم الهليكوبتر ،وهي بحركاتها اللولبية في الهواء ،تولد قوة شد ،كما تفعل أي مروحة أخري.في حين إن مروحة الطائرة العادية ،تدور في مستوي راسي أمام جسم الطائرة فتجذبها إلي الأمام ،أما مروحة الهليكوبتر ،فتدور في مستوي أفقي ،فوقها و وتجذبها إلي اعلي أو تحافظ علي ثباتها في الهواء ،وبهذا فان المروحة الرئيسية تعمل علي رفع الهليكوبتر عن الأرض ،و الصعود رأسيا دون الحاجة إلي ممر طويل للإقلاع أو الهبوط كما في الطائرة العادية

المروحة المضادة للازدواج
إن الهليكوبتر جهاز دقيق ومعقد فعند دوران المروحة الرئيسية تضغط علي الهواء ،وبتأثير رد الفعل تعمل علي تحريك جسم الهليكوبتر بأكمله في اتجاه مضاد لاتجاه دورانها . ولتجنب هذه النتيجة المعاكسة وهي التي يسميها الفيزيائيون " بالازدواج " توجد ثلاث وسائل . فيمكن مثلا تركيب مروحتين في اتجاهين متضادين سواء علي محور واحد (المراوح المتحدة في المحور) أو كلا منهما عند احد طرفي الجهاز.
وهذه الطريقة الأخيرة ،وهي الأكثر استخداما في الهليكوبتر ذات الحجم الصغير والحجم المتوسط، تتلخص في استخدام مروحة صغيرة مضادة للازدواج تثبت في وضع رأسي علي ذيل الجهاز. وعندما تدور هذه المروحة فان قوة الشد التي تولدها، توازن الازدواج الذي تحدثه المروحة الرئيسية.
والمروحة المضادة للازدواج يجري تشغيلها بواسطة موجه يسمح بإجراء تغيير في معدل حركة المروحة الصغيرة (مروحة الذيل) ،التي يمكن زيادة أو تقليل قوة شدها. وفي هذه الحالات فان ذيل الهليكوبتر يتحرك في اتجاه جانبي وبذلك يمكن إدارة الجهاز حول نفسه.
الحركة الانتقالية
لكي تتحرك الهيلوكبتر إلى الأمام فإنها تتحول نوعا ما إلى طائرة عادية، أي أنها تحدث ميلا إلى الأمام في المستوى الذي تدور فيه المروحة. وعندئذ، فإن المروحة الرئيسية تولد قوة شد إلى الإمام، مع استمرارها في المساعدة على توازن الطائرة.
علما بأنه إذا مال مستوى الدوران إلى الخلف أو إلى أحد الجانبين فإن الهيلوكبتر تتحرك إلى الخلف أو إلى أحد الجانبين .
كما أنه يمكن تحريكها إلى الأمام، بتغيير معدل حركة شفرات المروحة الرئيسية ويتم هذا التغيير عن طريق رافعة تسمى "جهاز التحكم في الحركة الدوارة".


منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الطَّائرَة المِرْوحيَّة أو الهليكوبتر، ( Helicopter )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ابداء من جديد--Show again--Remontrer :: منتديات الكمبيوتر والأنترنت :: المقالات العلمية و التقنية-
انتقل الى: