ابداء من جديد--Show again--Remontrer

علمتني الحياة … ان لكل بداية نهاية … و بعد كل نهاية هناك بداية جديدة. لا يفصل بينهما الا لحظة . و بتلك اللحظة لا بد لنا من الانهيار الى حطام فالعدم … الى لا شيء. ...
 
الرئيسية  البوابة  اليومية  بحـث  التسجيل  دخول    دليل اخبار المدونات  اتصل بنا  اكواد رموز  كن داعيا للخير  مدونة العلوم  استماع لاذاعة  دورس في الانجليزية  دليل المواقع الاسلامية  استمع الى الدعاء  تفسير القراءن  تصميم ازرار  
Loading...

﴿إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا﴾

السلام عليكم ورحمة الله
اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى
للمنتدى،كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا اذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة
المواضيع فتفضل بزيارة
القسم الذي ترغب أدناه.


English

Translating...




شاطر | 
 

 النساء والمسجد

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة





مُساهمةموضوع: النساء والمسجد   الجمعة 5 أكتوبر - 2:32

اعلمي أختي في الله أننا مقبلين على شهر هو من أفضل الأشهر الهجرية، شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن وفي هذا الشهر تحرص النساء على ارتياد المساجد لتأدية صلاة التراويح (القيام) فيما أذن لهن رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) فعن عبد الله بن عمر -رضي الله عنهما- أن رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) قال: "لا تمنعوا إماء الله مساجد الله" [صحيح الجامع: 7456], وفي رواية "وبيوتهن خير لهن".
ولهذا الخروج ضوابط وآداب على النساء المؤمنات اتباعها:

أولاً: عدم التطيب فعن أبي هريرة -رضي الله عنه- أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ( لا تمنعوا إماء الله مساجد الله ولكن ليخرجن وهن تفلات ) [صحيح أبي داود: 529]. ومعنى تفلات أي من تغيرت رائحتها ولم تستعمل الطيب، وعنه -رضي الله عنه - أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ( أيما امرأة أصابت بخوراً فلا تشهد معنا العشاء الآخرة ) [السلسلة الصحيحة: 3605]. وعنه أيضاً أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ( إذا خرجت المرأة إلى المسجد فلتغتسل من الطيب كما تغتسل من الجنابة ) -مختصر- [صحيح النسائي: 4738]، وعن زينب الثقفية أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ( أيتكن خرجت إلى المسجد فلا تقربن طيباً ) [صحيح النسائي: 4856].

ثانياً: اللباس والزينة: جاء في الأثر أيضاً عن عائشة -رضي الله عنها- أنها قالت: "إن كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ليصلي الصبح فينصرف النساء متلفعات بمروطهن ما يعرفن من الغلس" [صحيح أبي داود: 408].
(معنى متلفعات: التلفع أن تلقي الثوب على رأسك ثم تلتف به، والمراد بالمرط كساء من الصوف، والغلس ظلمة آخر الليل).

ثالثاً: سرعة الانصراف بعد الفراغ من الصلاة فعن أم سلمة -رضي الله عنها- قالت: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم)إذا سلم قام النساء حين يقضي تسلميه ثم يلبث في مكانه يسيراً قبل أن يقوم [صحيح ابن ماجه: 760].
ومن الآداب أن تلتزم المرأة جانب الطريق وتتجنب وسطه.

رابعاً: التأخر في الصف: عن جابر بن عبد الله -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال: ( خير صفوف الرجال مقدمها وشرها مؤخرها، وخير صفوف النساء مؤخرها وشرها مقدمها ) [صحيح ابن ماجه:820].

خامساً: عدم تخطي الرقاب: عن أبي صالح الزاهرية قال: كنت جالساً مع عبد الله بن بسر يوم الجمعة فجاء رجل يتخطى رقاب الناس ورسول الله صلى الله عليه وسلم يخطب فقال: ( اجلس فقد آذيت وآنيت ) . مسند أحمد، سنن النسائي (معنى آنيت: قصرت).

سادساً: إقامة الصفوف: عن أنس بن مالك -رضي الله عنه- قال: أقيمت الصلاة فأقبل علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم بوجهه فقال: ( أقيموا صفوفكم وتراصوا فإني أراكم من وراء ظهري ) [صحيح النسائي: 815]. (معنى تراصوا: تلاصقوا بغير خلل).
كما قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) أقيموا صفوفكم وتراصوا فإني أراكم من وراء ظهري" وفي رواية: فكان أحدنا يلزق منكبه بمنكب صاحبه وقدمه بقدمه. [صحيح الترغيب: 498].
وعن جابر بن سمرة قال: خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فقال: ( ما لي أراكم رافعي أيديكم كأنها أذناب خيل شمس اسكنوا في الصلاة ) [صحيح الجامع: 5665], قال: ثم خرج علينا فرآنا حلقاً فقال: ( ما لي أراكم عزين ) [صحيح الجامع: 5666]، قال: ثم خرج علينا فقال: ( ألا تصفّون كما تصفّ الملائكة عند ربها ) فقلنا: يا رسول الله وكيف تصفّ الملائكة عند ربها, قال: ( يتمّون الصفوف الأول ويتراصون في الصف ) [صحيح الترغيب: 496]. (معنى خيل شمس: جمع شموس وهي الدواب التي تتحرك ولا تستقر، عزين: متفرقين لا يجمعهم مجلس واحد).
وعن عبد الله بن مسعود قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يمسح مناكبنا في الصلاة ويقول: ( استووا ولا تختلفوا فتختلف قلوبكم، وليليني منكم أولو الأحلام والنهى ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم ) [صحيح النسائي: 782]. (يمسح مناكبنا: يسوي أكتافنا بعضها ببعض، الأحلام: الأناة والتثبت في الأمور وذلك شعار العقلاء، النهى: العقول الراجحة).

سابعاً: عدم رفع الصوت في المسجد أو الكلام أثناء خطبة الإمام فعن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول: ( إذا قلت لصاحبك أنصت والإمام يخطب فقد لغوت ) [صحيح النسائي: 1486]. (معنى لغوت: انشغلت عن الخطبة فذهب أجرك).
ومن الآداب أيضاً عدم البيع والشراء في المسجد.

هذا وأسأل الله العظيم رب العرش الكريم أن ينفع به المسلمين والحمد لله رب العالمين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
النساء والمسجد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ابداء من جديد--Show again--Remontrer :: منتديات حواء :: حواء والمجتمع :: منتدى المرأة المسلمة-
انتقل الى: